الجمعه يناير ٢٣ - فترة أعياد الظهور الإلهي

الجمعه يناير ٢٣ - فترة أعياد الظهور الإلهي

 

  

رسالة كورنثوس الثانية
3:16-18
16. وَلَكِنْ عِنْدَمَا يَرْجِعُ إِلَى الرَّبِّ يُرْفَعُ الْبُرْقُعُ.
17. وَأَمَّا الرَّبُّ فَهُوَ الرُّوحُ، وَحَيْثُ رُوحُ الرَّبِّ هُنَاكَ حُرِّيَّةٌ.
18. وَنَحْنُ جَمِيعاً نَاظِرِينَ مَجْدَ الرَّبِّ بِوَجْهٍ مَكْشُوفٍ، كَمَا فِي مِرْآةٍ، نَتَغَيَّرُ إِلَى تِلْكَ الصُّورَةِ عَيْنِهَا، مِنْ مَجْدٍ إِلَى مَجْدٍ، كَمَا مِنَ الرَّبِّ الرُّوحِ.


هذا هو موسم الاتحاد بالله، عندما احصل على النعمه لمعرفه الله واكتشاف نفسى. كما ان لاهوته مس بشريتى واحتضنها، هذا أزال الحجاب عن عينى وجعلنى اجد صورتى الحقيقيه فيه. انطباع اعلان لاهوته (الذى حدث فى عيد الغطاس حيث اُعلن الثالوث القدوس) فى اعماق قلبى هو النعمه التى تجعله بالحقيقه يتجسد فىّ، ويغيرنى الى صورته. كما ان موسى صعد الى الجبل ليعرف الله وجه لوجه، انا ايضاً اصعد من مجد لمجد لاعرفه. وعلى طول الطريق، اراه شيئا فشيئاً بداخلى كما فى مرآه وهكذا تنمو معرفته بداخلى ايضاً. فاجده مملؤ بالمجد والاسرار. واجد ايضا انى مخلوق على شبهه. النعمه و النور اللتان اعطاني اياهما الله هى هذا الموسم سوف يساعدانى ان اكتشف هذه الاسرار واتغير من مجد الى مجد لصورته.


ما هو رد فعلى تجاه الاصطدام بين لاهوته وبشريتى؟ كم انا يائس امام كشف اسراره فىّ؟


الهى

انا مرتعد امامك وغير قادر على ادراك هذه النعم العظيمه التى اعطيتنى فى هذا الموسم لكى اعرفك واتشبه بك اكثر. كيف تجعلنى اتحد بك، الهى؟ أرفعنى يارب الى جبل المجد هذا، الى اعماقك، ارشدنى كي اعرفك. ساعدنى لكشف الاسرار التى وضعتها بداخلى وغيرنى الى صورتك. أريد ان اعرفك كمعرفتى لنفسى. واريد ان ارى صورتك بداخلى. أشكرك يارب على اعلاناتك واعمالك العجيبه فىّ. آمين