الفترة السابعه في السنة الكنسية : الشركة مع السمائين . الاسبوع الثاني , اليوم ٤ - الخميس - ٢٣ يوليو

الفترة السابعه في السنة الكنسية : الشركة مع السمائين . الاسبوع الثاني , اليوم ٤ - الخميس - ٢٣ يوليو

  

10:3-7 كورنثوس الثانية

3. فمع أننا نعيش في الجسد، فإننا لا نحارب وفقا للجسد.

4. فإن الأسلحة التي نحارب بها ليست جسدية، بل قادرة بالله على هدم الحصون: بها نهدم النظريات

5. وكل ما يعلو مرتفعا لمقاومة معرفة الله، ونأسر كل فكر إلى طاعة المسيح.

6. ونحن على استعداد لمعاقبة كل عصيان، بعد أن تكون طاعتكم قد اكتملت.

7. أتحكمون على الأمور بحسب ظواهرها؟ إن كانت لأحد ثقة في نفسه بأنه يخص المسيح، فليفكر أيضا في نفسه بأنه كما يخص هو المسيح، كذلك نخصه نحن أيضا.

 

من الخارج، يتكرر سقوطى فى نفس الضعفات مره بعد اخرى. فلا يبدو لضعفى نهايه. طريقه تفكيرى الأرضيه الجسدانيه تغلبنى و تجعلنى أشك فى قدرتى ان اتبع المسيح. و عندما تبرد محبتى له، اصبح اقرب الى الإستسلام و اليأس. هل ما يعوقنى أقوى من ان يشفيه المسيح؟ الهى قادر ان يزيل كل عائق و يخضع تمردى نحوه و يشفى القلب بيده - يد طبيب نفسى. اخضعى يا نفسى تحت اليد الشافيه! فقط عندما تمتلئ وعائي بإتضاع المسيح، أستطيع ان اسكب محبته فى قلوب الآخرين.

 

عندما ادرك أننى وعاء كبير و يحتاج الكثير ليمتلئ، هل يمكن ان يكون عندى الصبر و انتظر عمل يديه؟ هل أستطيع ان اقبل الإنكسار اكثرفأكثر حتى يكسينى اتضاعه اكثر فأكثر؟

 

طبيب نفسى،
من الصعب جداً عليا ان آتى إليك بخضوع. لا ادرك بعد محبتك الغير محدودة، على الرغم من حياتى حسب الجسد. انت تنظر الى القلب و ليس اى شئ آخر. ساعدنى ان اصبر بينما تعمل انت على إفرغى حتى تملأنى. إفرغنى من نفسى حتى امتلئ بك. أكسر ما بداخلى من علو حتى يغطينى تواضعك السرائرى. أمين.