الفترة الثامنه في السنة الكنسية : أواخر الأيام و مجيء المسيح الثاني . الاسبوع الثاني , اليوم ٢ - الاثنين - ٧ سبتمبر

الفترة الثامنه في السنة الكنسية : أواخر الأيام و مجيء المسيح الثاني . الاسبوع الثاني , اليوم ٢ - الاثنين - ٧ سبتمبر

 

21:1-5 رؤيا يوحنا

1. ثُمَّ رَأَيْتُ سَمَاءً جَدِيدَةً وَأَرْضاً جَدِيدَةً، لأَنَّ السَّمَاءَ الأُولَى وَالأَرْضَ الأُولَى مَضَتَا، وَالْبَحْرُ لاَ يُوجَدُ فِي مَا بَعْدُ.

2. وَأَنَا يُوحَنَّا رَأَيْتُ الْمَدِينَةَ الْمُقَدَّسَةَ أُورُشَلِيمَ الْجَدِيدَةَ نَازِلَةً مِنَ السَّمَاءِ مِنْ عِنْدِ اللهِ مُهَيَّأَةً كَعَرُوسٍ مُزَيَّنَةٍ لِرَجُلِهَا.

3. وَسَمِعْتُ صَوْتاً عَظِيماً مِنَ السَّمَاءِ قَائِلاً: «هُوَذَا مَسْكَنُ اللهِ مَعَ النَّاسِ، وَهُوَ سَيَسْكُنُ مَعَهُمْ، وَهُمْ يَكُونُونَ لَهُ شَعْباً. وَاللهُ نَفْسُهُ يَكُونُ مَعَهُمْ إِلَهاً لَهُمْ.

4. وَسَيَمْسَحُ اللهُ كُلَّ دَمْعَةٍ مِنْ عُيُونِهِمْ، وَالْمَوْتُ لاَ يَكُونُ فِي مَا بَعْدُ، وَلاَ يَكُونُ حُزْنٌ وَلاَ صُرَاخٌ وَلاَ وَجَعٌ فِي مَا بَعْدُ، لأَنَّ الأُمُورَ الأُولَى قَدْ مَضَتْ».

5. وَقَالَ الْجَالِسُ عَلَى الْعَرْشِ: «هَا أَنَا أَصْنَعُ كُلَّ شَيْءٍ جَدِيداً». وَقَالَ لِيَ: «اكْتُبْ، فَإِنَّ هَذِهِ الأَقْوَالَ صَادِقَةٌ وَأَمِينَةٌ».


إدراك مكاني الحقيقي والثقة في إن لهذا المكان أنا أنتمي يعطينى نظره جديدة ومعنى جديد لحياتي. الله يعد أن يجعل كل شيء جديد. نفسي تجد فيه الثقه بأن كل معاناه من أجل مملكته لا تنسى بل لها جزاءها وكل دمعه محصاه.


أبي السماوي

ليذكرني روحك القدوس بمكانتي السماويه حينما يضعف قلبي. عزائي إنك ستكون معي إلى الأبد بعد أن يزول كل شيء. ليس سيكون معك أي إضطراب أو خوف أو حزن أو دموع لأن في حضرتك سيكون كمال الفرح. آمين.