الفترة الثانيه في السنة الكنسية : فترة التجسد. الاسبوع الخامس , اليوم ٥ - الاثنين - ٢٨ ديسمبر

الفترة الثانيه في السنة الكنسية : فترة التجسد. الاسبوع الخامس , اليوم ٥ - الاثنين - ٢٨ ديسمبر

 

2:28-32 يوئيل

28. «وَيَكُونُ بَعْدَ ذَلِكَ أَنِّي أَسْكُبُ رُوحِي عَلَى كُلِّ بَشَرٍ فَيَتَنَبَّأُ بَنُوكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَيَحْلَمُ شُيُوخُكُمْ أَحْلاَماً وَيَرَى شَبَابُكُمْ رُؤًى.

29. وَعَلَى الْعَبِيدِ أَيْضاً وَعَلَى الإِمَاءِ أَسْكُبُ رُوحِي فِي تِلْكَ الأَيَّامِ

30. وَأُعْطِي عَجَائِبَ فِي السَّمَاءِ وَالأَرْضِ دَماً وَنَاراً وَأَعْمِدَةَ دُخَانٍ.

31. تَتَحَوَّلُ الشَّمْسُ إِلَى ظُلْمَةٍ وَالْقَمَرُ إِلَى دَمٍ قَبْلَ أَنْ يَجِيءَ يَوْمُ الرَّبِّ الْعَظِيمُ الْمَخُوفُ.

32. وَيَكُونُ أَنَّ كُلَّ مَنْ يَدْعُو بِاسْمِ الرَّبِّ يَنْجُو». لأَنَّهُ فِي جَبَلِ صِهْيَوْنَ وَفِي أُورُشَلِيمَ تَكُونُ نَجَاةٌ. كَمَا قَالَ الرَّبُّ. وَبَيْنَ الْبَاقِينَ مَنْ يَدْعُوهُ الرَّبُّ. 

 

هذه الأيام نحن بأشد الحاجة الى أن يأتي الله من سماه ويغيرنا بسكناه في قلوبنا ، هأنا مستعد  أن أفعل أي شيء يا الهي لكي تأتي . هأنا عبدك مستعد لقبول كل نبؤاتك، كل أحلامك وكل رؤاك تماماً كما كانت امي العدرا مستعدة. ساقوم وابني ملكوتك ، سأبني أورشليم التي لك.

 

الى أي شيء يتوق قلبي  بالحاح ؟   أين هي الغيرة المقدسة أن أقوم وابني الجزء الخاص بي في ملكوت الله؟

 

الهي القدير
إملاني من سكيب روحك كما ملأت أمك العذراء! رد لي رؤية وفرح وحقيقة خلاصك وهبني يا رب روحا مستعدة لكي أستطيع أن أقول مع أمك " تعظم نفسي تعظم نفسي الرب وتبتهج روحي بالله مخلّصي ".
ينقصني يا الهي الغيرة والحماس من أجل ملكوتك.  ألهب أعماقي يا الله من أجل قصدك وتدبيرك، لكي استطيع أن أقوم وابني ملكوتك. أمين