الفترة الثانيه في السنة الكنسية :فترة التجسد - اليوم السادس من عيد الميلاد المجيد , الثلاثاء - ١٢ يناير

الفترة الثانيه في السنة الكنسية :فترة التجسد - اليوم السادس من عيد الميلاد المجيد , الثلاثاء - ١٢ يناير

يشوع بن سيراخ 2  : 1-6

يا بني، إن أقبلت لخدمة الرب الإله، فاثبت على البر والتقوى، وأعدد نفسك للتجربة. أرشد قلبك واحتمل. أمل أذنك واقبل أقوال العقل، ولا تعجل وقت النوائب. انتظر بصبر ما تنتظر من الله، لازمه ولا ترتدد، لكي تزداد حياة في أواخرك. مهما نابك فاقبله، وكن صابرا على صروف اتضاعك، فإن الذهب يمحص في النار، والمرضيين من الناس يمحصون في أتون الاتضاع. آمن به فينصرك. قوم طرقك وأمله. احفظ مخافته، وابق عليها في شيخوختك

 

كان هيرودس يريد قتل المسيح المولود، لكن المسيح سلم حياته لإرادة و رعاية الآب. يريد المسيح أن يفعل هذا في. يريد أن يخضع للآب من خلالي. قوتي الذاتية و خططي لن تنجز شيئا، أملي الوحيد هو في قبول المسيح فى داخلي بتواضع و طاعة و إتحادي به و بإرادته. هو فقط يكون لي رجاء المجد

 

ما هو رد فعلك المعتاد للفشل أو التجارب؟ هل تجري إلى الله أولا لكي تمتلئ به أم تسعى أن تحسن أحوالك بقلق و حزن و بغير صبر؟

 

يا أبي

مرات عديدة قد حاولت التحسن و فشلت، و لكن كل مرة سعيت وراءك كطفل عاجز و أفرغت تكبري الزائف تغيرت من مجد إلى مجد بحضورك في. أعطني حب حقيقي لك من كل قلبي و فكري و نفسي و قدرتي. قل لنفسي، "خلاصك أنا." آمين