Daily Journal (Quiet Time) Arabic النوتة الروحية

  • الفترة الثامنه في السنة الكنسية : أواخر الأيام و مجيء المسيح الثاني . الاسبوع الاول , اليوم ٤ - الاربعاء - ٢ سبتمبر

      

    رسالة بطرس الأولى

    4 : 7 - 11

    7. وَإِنَّمَا نِهَايَةُ كُلِّ شَيْءٍ قَدِ اقْتَرَبَتْ، فَتَعَقَّلُوا وَاصْحُوا لِلصَّلَوَاتِ.
    8. وَلَكِنْ قَبْلَ كُلِّ شَيْءٍ لِتَكُنْ مَحَبَّتُكُمْ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ شَدِيدَةً، لأَنَّ الْمَحَبَّةَ تَسْتُرُ كَثْرَةً مِنَ الْخَطَايَا.
    9. كُونُوا مُضِيفِينَ بَعْضُكُمْ بَعْضاً بِلاَ دَمْدَمَةٍ.
    10. لِيَكُنْ كُلُّ وَاحِدٍ بِحَسَبِ مَا أَخَذَ مَوْهِبَةً يَخْدِمُ بِهَا بَعْضُكُمْ بَعْضاً، كَوُكَلاَءَ صَالِحِينَ عَلَى نِعْمَةِ اللهِ الْمُتَنَوِّعَةِ.
    11. إِنْ كَانَ يَتَكَلَّمُ أَحَدٌ فَكَأَقْوَالِ اللهِ، وَإِنْ كَانَ يَخْدِمُ أَحَدٌ فَكَأَنَّهُ مِنْ قُوَّةٍ يَمْنَحُهَا اللهُ، لِكَيْ يَتَمَجَّدَ اللهُ فِي كُلِّ شَيْءٍ بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ، الَّذِي لَهُ الْمَجْدُ وَالسُّلْطَانُ إِلَى أَبَدِ الآبِدِينَ. آمِينَ.


    يصعب جداً هذه الأيام و فى وسط مشغوليات الحياه ان نكون حذرين و ساهرين. لكن دور الكنيسه كأم ان تنبه اولادها و تعيد التنبيه مرات كثيره بطرق و نغمات مختلفه حتى تجعلنا يقظين و غير منغمسين فى هذا العالم، لتذكرنا بالمكافأة التى تنتظرنا عندما نعمل كل شئ لمجد اسم الله.


    كم جاد انت فى صلاتك؟ لو كنت تريد ان تكون اكثر جدية، حاول ان تضع خطه لتجاهد اكثر فى الصلاة.


    الهى،

    أشكرك لأجل النعم الكثيره التى تعطينى."أمل قلبى الى شهاداتك، لا الى المكسب. حول عينى عن النظر الى الباطل، فى طريقك احينى"(مزمور ١١٩: ٣٦-٣٧). ساعدنى ان أسير فى طريقك بأكثر جدّيه. اعطنى يا الهى شوق اكبر و حب اكثر لك حتى تنمو علاقتى بك اكثر فاكثر. أمين.


  • الفترة الثامنه في السنة الكنسية : أواخر الأيام و مجيء المسيح الثاني . الاسبوع الاول , اليوم ٣ - الثلاثاء - ١ سبتمبر


     

    13:6-9 لوقا

    6. وَقَالَ هَذَا الْمَثَلَ: «كَانَتْ لِوَاحِدٍ شَجَرَةُ تِينٍ مَغْرُوسَةٌ فِي كَرْمِهِ فَأَتَى يَطْلُبُ فِيهَا ثَمَراً وَلَمْ يَجِدْ.

    7. فَقَالَ لِلْكَرَّامِ: هُوَذَا ثَلاَثُ سِنِينَ آتِي أَطْلُبُ ثَمَراً فِي هَذِهِ التِّينَةِ وَلَمْ أَجِدْ. اِقْطَعْهَا. لِمَاذَا تُبَطِّلُ الأَرْضَ أَيْضاً؟

    8. فَأَجَابَ: يَا سَيِّدُ اتْرُكْهَا هَذِهِ السَّنَةَ أَيْضاً حَتَّى أَنْقُبَ حَوْلَهَا وَأَضَعَ زِبْلاً.

    9. فَإِنْ صَنَعَتْ ثَمَراً وَإِلاَّ فَفِيمَا بَعْدُ تَقْطَعُهَا».

     

    الله يمنحنا كل يوم فرص عديدة للتوبه حتى نُرٓد لصورتنا الأصليه، و نأتى بثمر. نهاية العام هى فرصة رائعة لكل منا حتى يجدد عهوده و وعوده لله، عالماً ان الهنا أمين و لا ينسى كل تعب او دمعه او تنهد او انين يبذل فى الجهاد ضد العالم و ضد ضعفنا عالمين "انه بضيقات كثيره ينبغى ان ندخل ملكوت الله." (اعمال الرسل ١٤:٢٢)

     

    ما هى ضعفاتك التى تمنعك من ان تأتى بثمر؟ صلى الى الروح القدس ليكشف لك هذه الضعفات.

     

    أيها الثالوث القدوس،

    عظيمه هى رحمتك و اناتك نحو شعبك! انت هو الديان و انت هو المدافع! سوف ارنم للرب و أقول "ماذا أرد للرب من اجل كل حسناته لى؟" انت تعطينى اكثر مما استحق من اجل صلاحك. امنحنى قلباً مستقيماً لكى ارضيك و آتى بثمر أمامك. أمين.

  • الفترة السابعه في السنة الكنسية : الشركة مع السمائين . الاسبوع الثامن , اليوم ٢ - الاثنين - ٣١ أغسطس

       

    إنجيل متى

    ٢٥ : ١٤ - ١٩

    14. «وَكَأَنَّمَا إِنْسَانٌ مُسَافِرٌ دَعَا عَبِيدَهُ وَسَلَّمَهُمْ أَمْوَالَهُ
    15. فَأَعْطَى وَاحِداً خَمْسَ وَزَنَاتٍ وَآخَرَ وَزْنَتَيْنِ وَآخَرَ وَزْنَةً - كُلَّ وَاحِدٍ عَلَى قَدْرِ طَاقَتِهِ. وَسَافَرَ لِلْوَقْتِ.
    16. فَمَضَى الَّذِي أَخَذَ الْخَمْسَ* وَزَنَاتٍ وَتَاجَرَ بِهَا فَرَبِحَ خَمْسَ وَزَنَاتٍ أُخَرَ.
    17. وَهَكَذَا الَّذِي أَخَذَ الْوَزْنَتَيْنِ رَبِحَ أَيْضاً وَزْنَتَيْنِ أُخْرَيَيْنِ.
    18. وَأَمَّا الَّذِي أَخَذَ الْوَزْنَةَ فَمَضَى وَحَفَرَ فِي الأَرْضِ وَأَخْفَى فِضَّةَ سَيِّدِهِ.
    19. وَبَعْدَ زَمَانٍ طَوِيلٍ أَتَى سَيِّدُ أُولَئِكَ الْعَبِيدِ وَحَاسَبَهُمْ.

     

    لاشك ان الله يعطينا الكثير بسخاء. يعطينا الوقت و الصحه و أشخاص و قاده اتقياء و أيضاً يعطينا من نكون نحن لهم قدوه. و لاشك أيضاً اننا مقصرين كما يقول معلمنا بولس الرسول: "الجميع زَاغُوا و فسدوا معاً، ليس من يعمل صلاح، ليس و لا واحد" (روميه ٣:١٢). الله يعلم هذا تماماً و لا شئ يخفى عنه، و لكن هو ينتظرنا ان نأتى اليه و نعترف بضعفنا بتواضع و نقدم توبه لكى نتحد به و لا يقدر شئ ان يفصلنا عنه.


    هل تشعر بعطايا الله لك خلال العام الماضى، هل تاجرت و جئت بثمر، و كم ربحت؟


    ربى يسوع،

    انت تعلم ضعفى و لذلك أردد مع دَاوُدَ فى المزمور، "ارحمنى يا رب لأنى ضعيف" (مزمور ٦:٢). أشكرك لأنك على رغم هذا تظل تتعهدنى بالكثير، امنحنى يا رب نعمه و شجاعه لأستمر فى طريقك. اجعلنى ادرك عطاياك لى و قيمتها، حتى آتى بثمر و ربح و اسمع صوتك يقول لى، "نعماً أيها العبد الصالح و الأمين". أمين!


  • الفترة السابعه في السنة الكنسية : الشركة مع السمائين . الاسبوع الثامن , اليوم ١ - الاحد " نياحة القديس تكلاهيمانوت الحبشى " - ٣٠ أغسطس

        

     

    قدم لنا الله عطايا كثيره و ثمينه خلال هذه السنه و بينما نقترب من نهايتها، تحاول الكنيسه ان تجعلنا مستعدين ليس فقط لختام هذا العام و لكن لنهاية الأيام أيضاً. رسالة الكنيسه لكل شخص هى: اسهروا.


    ما الذى يبكتك فى إنجيل اليوم؟


    ربى يسوع،

    بقدر ما تشتاق نفسى لمجيئك، فهى أيضاً تخاف هذا اليوم لئلا تأتى و تجدها سّكرى بالعالم و شهواته، نائمه و غير مستعده. امنحنى ان أكون مثل القديس تكلا هيمانوت، مملوء بروحك، سهران و متوقع مجيئك بفرح و شوق و ليس برعده و خوف. أمين

    العشية

    مزمور العشية

    مزامير 119 : 170,176

    170 لتدخل طلبتي إلى حضرتك . ككلمتك نجني
    176 ضللت ، كشاة ضالة . اطلب عبدك ، لأني لم أنس وصاياك

    إنجيل العشية

    لوقا 17 : 20 - 37

    الفصل 17
    20   ولما سأله الفريسيون :
    متى يأتي ملكوت الله ؟ أجابهم وقال :
    لا يأتي ملكوت الله بمراقبة
    21   ولا يقولون :
    هوذا ههنا ، أو :
    هوذا هناك لأن ها ملكوت الله داخلكم
    22   وقال للتلاميذ :
    ستأتي أيام فيها تشتهون أن تروا يوما واحدا من أيام ابن الإنسان ولا ترون
    23   ويقولون لكم :
    هوذا ههنا أو :
    هوذا هناك لا تذهبوا ولا تتبعوا
    24   لأنه كما أن البرق الذي يبرق من ناحية تحت السماء يضيء إلى ناحية تحت السماء ، كذلك يكون أيضا ابن الإنسان في يومه
    25   ولكن ينبغي أولا أن يتألم كثيرا ويرفض من هذا الجيل
    26   وكما كان في أيام نوح كذلك يكون أيضا في أيام ابن الإنسان
    27   كانوا يأكلون ويشربون ، ويزوجون ويتزوجون ، إلى اليوم الذي فيه دخل نوح الفلك ، وجاء الطوفان وأهلك الجميع
    28   كذلك أيضا كما كان في أيام لوط :
    كانوا يأكلون ويشربون ، ويشترون ويبيعون ، ويغرسون ويبنون
    29   ولكن اليوم الذي فيه خرج لوط من سدوم ، أمطر نارا وكبريتا من السماء فأهلك الجميع
    30   هكذا يكون في اليوم الذي فيه يظهر ابن الإنسان
    31   في ذلك اليوم من كان على السطح وأمتعته في البيت فلا ينزل ليأخذها ، والذي في الحقل كذلك لا يرجع إلى الوراء
    32   اذكروا امرأة لوط
    33   من طلب أن يخلص نفسه يهلكها ، ومن أهلكها يحييها
    34   أقول لكم :
    إنه في تلك الليلة يكون اثنان على فراش واحد ، فيؤخذ الواحد ويترك الآخر
    35   تكون اثنتان تطحنان معا ، فتؤخذ الواحدة وتترك الأخرى
    36   يكون اثنان في الحقل ، فيؤخذ الواحد ويترك الآخر
    37   فأجابوا وقالوا له :
    أين يا رب ؟ فقال لهم :
    حيث تكون الجثة هناك تجتمع النسور


    باكر

    مزمو باكر

    مزامير 90 : 1 - 2

    الفصل 90
    1   صلاة لموسى رجل الله . يارب ، ملجأ كنت لنا في دور فدور
    2   من قبل أن تولد الجبال ، أو أبدأت الأرض والمسكونة ، منذ الأزل إلى الأبد أنت الله


    إنجيل باكر

    يوحنا 20 : 1 - 18

    الفصل 20
    1   وفي أول الأسبوع جاءت مريم المجدلية إلى القبر باكرا ، والظلام باق . فنظرت الحجر مرفوعا عن القبر
    2   فركضت وجاءت إلى سمعان بطرس وإلى التلميذ الآخر الذي كان يسوع يحبه ، وقالت لهما :
    أخذوا السيد من القبر ، ولسنا نعلم أين وضعوه
    3   فخرج بطرس والتلميذ الآخر وأتيا إلى القبر
    4   وكان الاثنان يركضان معا . فسبق التلميذ الآخر بطرس وجاء أولا إلى القبر
    5   وانحنى فنظر الأكفان موضوعة ، ولكنه لم يدخل
    6   ثم جاء سمعان بطرس يتبعه ، ودخل القبر ونظر الأكفان موضوعة
    7   والمنديل الذي كان على رأسه ليس موضوعا مع الأكفان ، بل ملفوفا في موضع وحده
    8   فحينئذ دخل أيضا التلميذ الآخر الذي جاء أولا إلى القبر ، ورأى فآمن
    9   لأنهم لم يكونوا بعد يعرفون الكتاب :
    أنه ينبغي أن يقوم من الأموات
    10   فمضى التلميذان أيضا إلى موضعهما
    11   أما مريم فكانت واقفة عند القبر خارجا تبكي . وفيما هي تبكي انحنت إلى القبر
    12   فنظرت ملاكين بثياب بيض جالسين واحدا عند الرأس والآخر عند الرجلين ، حيث كان جسد يسوع موضوعا
    13   فقالا لها :
    يا امرأة ، لماذا تبكين ؟ قالت لهما :
    إنهم أخذوا سيدي ، ولست أعلم أين وضعوه
    14   ولما قالت هذا التفتت إلى الوراء ، فنظرت يسوع واقفا ، ولم تعلم أنه يسوع
    15   قال لها يسوع :
    يا امرأة ، لماذا تبكين ؟ من تطلبين ؟ فظنت تلك أنه البستاني ، فقالت له :
    يا سيد ، إن كنت أنت قد حملته فقل لي :
    أين وضعته ، وأنا آخذه
    16   قال لها يسوع :
    يا مريم فالتفتت تلك وقالت له :
    ربوني الذي تفسيره :
    يا معلم
    17   قال لها يسوع :
    لا تلمسيني لأني لم أصعد بعد إلى أبي . ولكن اذهبي إلى إخوتي وقولي لهم :
    إني أصعد إلى أبي وأبيكم وإلهي وإلهكم
    18   فجاءت مريم المجدلية وأخبرت التلاميذ أنها رأت الرب ، وأنه قال لها هذا


    قراءات القداس

    البولس

    1 تسالوني #1603;ي 2 : 13 - 3 : 13

    الفصل 2
    13   من أجل ذلك نحن أيضا نشكر الله بلا انقطاع ، لأنكم إذ تسلمتم منا كلمة خبر من الله ، قبلتموها لا ككلمة أناس ، بل كما هي بالحقيقة ككلمة الله ، التي تعمل أيضا فيكم أنتم المؤمنين
    14   فإنكم أيها الإخوة صرتم متمثلين بكنائس الله التي هي في اليهودية في المسيح يسوع ، لأنكم تألمتم أنتم أيضا من أهل عشيرتكم تلك الآلام عينها ، كما هم أيضا من اليهود
    15   الذين قتلوا الرب يسوع وأنبياءهم ، واضطهدونا نحن . وهم غير مرضين لله وأضداد لجميع الناس
    16   يمنعوننا عن أن نكلم الأمم لكي يخلصوا ، حتى يتمموا خطاياهم كل حين . ولكن قد أدركهم الغضب إلى النهاية
    17   وأما نحن أيها الإخوة ، فإذ قد فقدناكم زمان ساعة - بالوجه لا بالقلب - اجتهدنا أكثر ، باشتهاء كثير ، أن نرى وجوهكم
    18   لذلك أردنا أن نأتي إليكم - أنا بولس - مرة ومرتين . وإنما عاقنا الشيطان
    19   لأن من هو رجاؤنا وفرحنا وإكليل افتخارنا ؟ أم لستم أنتم أيضا أمام ربنا يسوع المسيح في مجيئه
    20   لأنكم أنتم مجدنا وفرحنا
    الفصل 3
    1   لذلك إذ لم نحتمل أيضا استحسنا أن نترك في أثينا وحدنا
    2   فأرسلنا تيموثاوس أخانا ، وخادم الله ، والعامل معنا في إنجيل المسيح ، حتى يثبتكم ويعظكم لأجل إيمانكم
    3   كي لا يتزعزع أحد في هذه الضيقات . فإنكم أنتم تعلمون أننا موضوعون لهذا
    4   لأننا لما كنا عندكم ، سبقنا فقلنا لكم :
    إننا عتيدون أن نتضايق ، كما حصل أيضا ، وأنتم تعلمون
    5   من أجل هذا إذ لم أحتمل أيضا ، أرسلت لكي أعرف إيمانكم ، لعل المجرب يكون قد جربكم ، فيصير تعبنا باطلا
    6   وأما الآن فإذ جاء إلينا تيموثاوس من عندكم ، وبشرنا بإيمانكم ومحبتكم ، وبأن عندكم ذكرا لنا حسنا كل حين ، وأنتم مشتاقون أن ترونا ، كما نحن أيضا أن نراكم
    7   فمن أجل هذا تعزينا أيها الإخوة من جهتكم في ضيقتنا وضرورتنا ، بإيمانكم
    8   لأننا الآن نعيش إن ثبتم أنتم في الرب
    9   لأنه أي شكر نستطيع أن نعوض إلى الله من جهتكم عن كل الفرح الذي نفرح به من أجلكم قدام إلهنا
    10   طالبين ليلا ونهارا أوفر طلب ، أن نرى وجوهكم ، ونكمل نقائص إيمانكم
    11   والله نفسه أبونا وربنا يسوع المسيح يهدي طريقنا إليكم
    12   والرب ينميكم ويزيدكم في المحبة بعضكم لبعض وللجميع كما نحن أيضا لكم
    13   لكي يثبت قلوبكم بلا لوم في القداسة ، أمام الله أبينا في مجيء ربنا يسوع المسيح مع جميع قديسيه


    الكاثوليكون

    يعقوب 4 : 7 - 5 : 5

    الفصل 4
    7   فاخضعوا لله . قاوموا إبليس فيهرب منكم
    8   اقتربوا إلى الله فيقترب إليكم . نقوا أيديكم أيها الخطاة ، وطهروا قلوبكم يا ذوي الرأيين
    9   اكتئبوا ونوحوا وابكوا . ليتحول ضحككم إلى نوح ، وفرحكم إلى غم
    10   اتضعوا قدام الرب فيرفعكم
    11   لا يذم بعضكم بعضا أيها الإخوة . الذي يذم أخاه ويدين أخاه يذم الناموس ويدين الناموس . وإن كنت تدين الناموس ، فلست عاملا بالناموس ، بل ديانا له
    12   واحد هو واضع الناموس ، القادر أن يخلص ويهلك . فمن أنت يا من تدين غيرك
    13   هلم الآن أيها القائلون :
    نذهب اليوم أو غدا إلى هذه المدينة أو تلك ، وهناك نصرف سنة واحدة ونتجر ونربح
    14   أنتم الذين لا تعرفون أمر الغد لأنه ما هي حياتكم ؟ إنها بخار ، يظهر قليلا ثم يضمحل
    15   عوض أن تقولوا :
    إن شاء الرب وعشنا نفعل هذا أو ذاك
    16   وأما الآن فإنكم تفتخرون في تعظمكم . كل افتخار مثل هذا رديء
    17   فمن يعرف أن يعمل حسنا ولا يعمل ، فذلك خطية له
    الفصل 5
    1   هلم الآن أيها الأغنياء ، ابكوا مولولين على شقاوتكم القادمة
    2   غناكم قد تهرأ ، وثيابكم قد أكلها العث
    3   ذهبكم وفضتكم قد صدئا ، وصدأهما يكون شهادة عليكم ، ويأكل لحومكم كنار قد كنزتم في الأيام الأخيرة
    4   هوذا أجرة الفعلة الذين حصدوا حقولكم ، المبخوسة منكم تصرخ ، وصياح الحصادين قد دخل إلى أذني رب الجنود
    5   قد ترفهتم على الأرض ، وتنعمتم وربيتم قلوبكم ، كما في يوم الذبح


    أعمال الرسل

    اعمال 11 : 19 - 30

    الفصل 11
    19   أما الذين تشتتوا من جراء الضيق الذي حصل بسبب استفانوس فاجتازوا إلى فينيقية وقبرس وأنطاكية ، وهم لا يكلمون أحدا بالكلمة إلا اليهود فقط
    20   ولكن كان منهم قوم ، وهم رجال قبرسيون وقيروانيون ، الذين لما دخلوا أنطاكية كانوا يخاطبون اليونانيين مبشرين بالرب يسوع
    21   وكانت يد الرب معهم ، فآمن عدد كثير ورجعوا إلى الرب
    22   فسمع الخبر عنهم في آذان الكنيسة التي في أورشليم ، فأرسلوا برنابا لكي يجتاز إلى أنطاكية
    23   الذي لما أتى ورأى نعمة الله فرح ، ووعظ الجميع أن يثبتوا في الرب بعزم القلب
    24   لأنه كان رجلا صالحا وممتلئا من الروح القدس والإيمان . فانضم إلى الرب جمع غفير
    25   ثم خرج برنابا إلى طرسوس ليطلب شاول . ولما وجده جاء به إلى أنطاكية
    26   فحدث أنهما اجتمعا في الكنيسة سنة كاملة وعلما جمعا غفيرا . ودعي التلاميذ مسيحيين في أنطاكية أولا
    27   وفي تلك الأيام انحدر أنبياء من أورشليم إلى أنطاكية
    28   وقام واحد منهم اسمه أغابوس ، وأشار بالروح أن جوعا عظيما كان عتيدا أن يصير على جميع المسكونة ، الذي صار أيضا في أيام كلوديوس قيصر
    29   فحتم التلاميذ حسبما تيسر لكل منهم أن يرسل كل واحد شيئا ، خدمة إلى الإخوة الساكنين في اليهودية
    30   ففعلوا ذلك مرسلين إلى المشايخ بيد برنابا وشاول


    السنكسار

    24- اليوم الرابع والعشرين - شهر مسرى

    نياحة القديس تكلاهيمانوت الحبشى
    نياحة القديس توما أسقف مرعش


    القداس الإلهي

    مزمور القداس

    مزامير 89 : 11 - 12

    الفصل 89
    11   لك السماوات . لك أيضا الأرض . المسكونة وملؤها أنت أسستهما
    12   الشمال والجنوب أنت خلقتهما . تابور وحرمون باسمك يهتفان


    إنجيل القداس

    مرقس 13 : 3 - 37

    الفصل 13
    3   وفيما هو جالس على جبل الزيتون ، تجاه الهيكل ، سأله بطرس ويعقوب ويوحنا وأندراوس على انفراد
    4   قل لنا متى يكون هذا ؟ وما هي العلامة عندما يتم جميع هذا
    5   فأجابهم يسوع وابتدأ يقول :
    انظروا لا يضلكم أحد
    6   فإن كثيرين سيأتون باسمي قائلين :
    إني أنا هو ويضلون كثيرين
    7   فإذا سمعتم بحروب وبأخبار حروب فلا ترتاعوا ، لأنها لابد أن تكون ، ولكن ليس المنتهى بعد
    8   لأنه تقوم أمة على أمة ، ومملكة على مملكة ، وتكون زلازل في أماكن ، وتكون مجاعات واضطرابات . هذه مبتدأ الأوجاع
    9   فانظروا إلى نفوسكم . لأنهم سيسلمونكم إلى مجالس ، وتجلدون في مجامع ، وتوقفون أمام ولاة وملوك ، من أجلي ، شهادة لهم
    10   وينبغي أن يكرز أولا بالإنجيل في جميع الأمم
    11   فمتى ساقوكم ليسلموكم ، فلا تعتنوا من قبل بما تتكلمون ولا تهتموا ، بل مهما أعطيتم في تلك الساعة فبذلك تكلموا . لأن لستم أنتم المتكلمين بل الروح القدس
    12   وسيسلم الأخ أخاه إلى الموت ، والأب ولده ، ويقوم الأولاد على والديهم ويقتلونهم
    13   وتكونون مبغضين من الجميع من أجل اسمي . ولكن الذي يصبر إلى المنتهى فهذا يخلص
    14   فمتى نظرتم رجسة الخراب التي قال عنها دانيآل النبي ، قائمة حيث لا ينبغي - ليفهم القارئ - فحينئذ ليهرب الذين في اليهودية إلى الجبال
    15   والذي على السطح فلا ينزل إلى البيت ولا يدخل ليأخذ من بيته شيئا
    16   والذي في الحقل فلا يرجع إلى الوراء ليأخذ ثوبه
    17   وويل للحبالى والمرضعات في تلك الأيام
    18   وصلوا لكي لا يكون هربكم في شتاء
    19   لأنه يكون في تلك الأيام ضيق لم يكن مثله منذ ابتداء الخليقة التي خلقها الله إلى الآن ، ولن يكون
    20   ولو لم يقصر الرب تلك الأيام ، لم يخلص جسد . ولكن لأجل المختارين الذين اختارهم ، قصر الأيام
    21   حينئذ إن قال لكم أحد :
    هوذا المسيح هنا أو :
    هوذا هناك فلا تصدقوا
    22   لأنه سيقوم مسحاء كذبة وأنبياء كذبة ، ويعطون آيات وعجائب ، لكي يضلوا لو أمكن المختارين أيضا
    23   فانظروا أنتم . ها أنا قد سبقت وأخبرتكم بكل شيء
    24   وأما في تلك الأيام بعد ذلك الضيق :
    فالشمس تظلم ، والقمر لا يعطي ضوءه
    25   ونجوم السماء تتساقط ، والقوات التي في السماوات تتزعزع
    26   وحينئذ يبصرون ابن الإنسان آتيا في سحاب بقوة كثيرة ومجد
    27   فيرسل حينئذ ملائكته ويجمع مختاريه من الأربع الرياح ، من أقصاء الأرض إلى أقصاء السماء
    28   فمن شجرة التين تعلموا المثل :
    متى صار غصنها رخصا وأخرجت أوراقا ، تعلمون أن الصيف قريب
    29   هكذا أنتم أيضا ، متى رأيتم هذه الأشياء صائرة ، فاعلموا أنه قريب على الأبواب
    30   الحق أقول لكم :
    لا يمضي هذا الجيل حتى يكون هذا كله
    31   السماء والأرض تزولان ، ولكن كلامي لا يزول
    32   وأما ذلك اليوم وتلك الساعة فلا يعلم بهما أحد ، ولا الملائكة الذين في السماء ، ولا الابن ، إلا الآب
    33   انظروا اسهروا وصلوا ، لأنكم لا تعلمون متى يكون الوقت
    34   كأنما إنسان مسافر ترك بيته ، وأعطى عبيده السلطان ، ولكل واحد عمله ، وأوصى البواب أن يسهر
    35   اسهروا إذا ، لأنكم لا تعلمون متى يأتي رب البيت ، أمساء ، أم نصف الليل ، أم صياح الديك ، أم صباحا
    36   لئلا يأتي بغتة فيجدكم نياما
    37   وما أقوله لكم أقوله للجميع :
    اسهروا


  • الفترة السابعه في السنة الكنسية : الشركة مع السمائين . الاسبوع السابع , اليوم ٧ - السبت - ٢٩ أغسطس

      

    سفر المزامير
    34 : 19
    19. كَثِيرَةٌ هِيَ بَلاَيَا الصِّدِّيقِ وَمِنْ جَمِيعِهَا يُنَجِّيهِ الرَّبُّ.


    في رسالة بطرس الرسول "  اصحوا واسهروا لان ابليس خصمكم كأسد زائر يجول ملتمسا من يبتلعه هو."  ١ بطرس ٥ : ٨ . ألان وبعد أن عتقنا الله من عبودية ابليس أصبح العدو يحسدنا أكثر بسبب القوة والنعمة التي نلناها من الله. ورغم أنه ضعيف لأن الله اعطانا سلطاناً عليه لكن لابد أن نكون دائماً حذرين. لابد أن نسهر ونصلي بلا انقطاع، لابد أن نردد أسم يسوع لأنه سيف حاد ضد الشيطان لكي لا يعود ويستولي على أي جزء من قلبي.


    ما هي الخطوات العملية التي تتخذها لتحمي نفسك من الشرير ؟ ناقش هذا مع مرشدك الروحي أو أب اعترافك


    ربي يسوع

    أشكرك ليس فقط لانك حررت قلبي من الشرير ولكن لأنك دائماً تمنحني نعمة لحماية ملكوتك في قلبي.   لوحدي أنا أضعف من أصغر شيطان، ولكن معك لي كل القوة والنعمة أن أجعلهم يهربون بمجرد سماع اسمك  القدوس، هبني يا رب القوة أنا أهرب من الشيطان وكل متع العالم التي تغويني وتجعلني أقع في الخطية، وكما غفرت لبطرس الذي أنكرك ثلاث مرات اغفر لي أنا أيضاً وعني حين أقع في أيدي الشرير مرة أخري وادعو أسمك. أمين

  • الفترة السابعه في السنة الكنسية : الشركة مع السمائين . الاسبوع السابع , اليوم ٦ - الجمعه - ٢٨ أغسطس

      

    إنجيل متى
    17 : 1 - 8
    1. وَبَعْدَ سِتَّةِ أَيَّامٍ أَخَذَ يَسُوعُ بُطْرُسَ وَيَعْقُوبَ وَيُوحَنَّا أَخَاهُ وَصَعِدَ بِهِمْ إِلَى جَبَلٍ عَالٍ مُنْفَرِدِينَ.
    2. وَتَغَيَّرَتْ هَيْئَتُهُ قُدَّامَهُمْ وَأَضَاءَ وَجْهُهُ كَالشَّمْسِ وَصَارَتْ ثِيَابُهُ بَيْضَاءَ كَالنُّورِ.
    3. وَإِذَا مُوسَى وَإِيلِيَّا قَدْ ظَهَرَا لَهُمْ يَتَكَلَّمَانِ مَعَهُ.
    4. فَجَعَلَ بُطْرُسُ يَقُولُ لِيَسُوعَ: «يَا رَبُّ جَيِّدٌ أَنْ نَكُونَ هَهُنَا! فَإِنْ شِئْتَ نَصْنَعْ هُنَا ثَلاَثَ مَظَالَّ. لَكَ وَاحِدَةٌ وَلِمُوسَى وَاحِدَةٌ وَلِإِيلِيَّا وَاحِدَةٌ».
    5. وَفِيمَا هُوَ يَتَكَلَّمُ إِذَا سَحَابَةٌ نَيِّرَةٌ ظَلَّلَتْهُمْ وَصَوْتٌ مِنَ السَّحَابَةِ قَائِلاً: «هَذَا هُوَ ابْنِي الْحَبِيبُ الَّذِي بِهِ سُرِرْتُ. لَهُ اسْمَعُوا».
    6. وَلَمَّا سَمِعَ التَّلاَمِيذُ سَقَطُوا عَلَى وُجُوهِهِمْ وَخَافُوا جِدّاً.
    7. فَجَاءَ يَسُوعُ وَلَمَسَهُمْ وَقَالَ: «قُومُوا وَلاَ تَخَافُوا».
    8. فَرَفَعُوا أَعْيُنَهُمْ وَلَمْ يَرَوْا أَحَداً إِلاَّ يَسُوعَ وَحْدَهُ.


    حاول أنا تتذكر أي لحظة في حياتك كنت في حالة ضغط نفسي شديد لدرجة أنك أحسست أن ليس هناك مخرج مما أنت فيه، هل تتذكر شعورك بعد انتهاء هذ الموقف. أكيد شعرت بالارتياح والفرح والسلام ، ومن المكن أنك تكن شعرت أنك قادر على اجتياز أي موقف أخر  أو بمعنى أخراً اكتسبت شجاعة وقوة جسدياً ومعنوياً. هذا  هو شعورك تماماً بعد أن يحررك المسيح من يدي القوي. ليس على المستوي الروحي فقط بل أيضاً الجسدي والمعنوي ولكنه شعور مضاعف مئة مره حيث أنه نابع من نبع كل صلاح من الله ذاته، وكذلك تكتسب نعمة وشجاعة من الروح القدس ضد  الشرير، وفوق كل هذا تشعر وكأنك تريد أن تشارك كل من حولك في هذه النعمة  وخاصة من تعرف أنهم تحت قيود الشرير

     


    كم من المراة حاولت أن تجد الحرية والسلام في أشياء مثل  اجازة أو أصدقاء أو وظيفة أو ترقية أو شراء أشياء جديدة ، ولكنك فشلت؛ هذه الأشياء لا تعطي سلاماً ، نعم تخفف الضغوط لفترة قصيرة ولكنها تعود مرة ثانية فالمسيح هو مانح السلام الوحيد لأنه هو سلام.


    الهي

    أشكرك ألانك علمتني أنه بدونك لا ستطيع أنا أجد سلاما ولا فرحا ولا سعادة حقيقية. أشكرك لانك تريد أن تحررني أنا الخاطي من عبودية ابليس رغم أني غير مستحق لمحبتك. أشكرك لانك سمحت لي أن اختبر الحرية الحقيقية فيك الحرية التي سعيت ورأها في أشياء أرضية لكنها قيدتني بالاكثر، الهي بعد أن مكننتني ليس فقط  من أن أقيد القوي ولكنك اعطيتني سلطان عليه. حبني قوات بنعمتك أنا استطيع أن أقيد الشرير الذي في اخوتي، أريد أنا يشعر بالسعادة والفرح والإرتياح والسلام كل من في ضيقة


  • الفترة السابعه في السنة الكنسية : الشركة مع السمائين . الاسبوع السابع , اليوم ٥ - الخميس - ٢٧ أغسطس

      

    كيف تكبل القوي الذي في الأخرين

    رسالة بطرس الأولى
    3 : 8 - 14
    8. وَالنِّهَايَةُ، كُونُوا جَمِيعاً مُتَّحِدِي الرَّأْيِ بِحِسٍّ وَاحِدٍ، ذَوِي مَحَبَّةٍ أَخَوِيَّةٍ، مُشْفِقِينَ، لُطَفَاءَ،
    9. غَيْرَ مُجَازِينَ عَنْ شَرٍّ بِشَرٍّ أَوْ عَنْ شَتِيمَةٍ بِشَتِيمَةٍ، بَلْ بِالْعَكْسِ مُبَارِكِينَ، عَالِمِينَ أَنَّكُمْ لِهَذَا دُعِيتُمْ لِكَيْ تَرِثُوا بَرَكَةً.
    10. لأَنَّ مَنْ أَرَادَ أَنْ يُحِبَّ الْحَيَاةَ وَيَرَى أَيَّاماً صَالِحَةً، فَلْيَكْفُفْ لِسَانَهُ عَنِ الشَّرِّ وَشَفَتَيْهِ أَنْ تَتَكَلَّمَا بِالْمَكْرِ،
    11. لِيُعْرِضْ عَنِ الشَّرِّ وَيَصْنَعِ الْخَيْرَ، لِيَطْلُبِ السَّلاَمَ وَيَجِدَّ فِي أَثَرِهِ.
    12. لأَنَّ عَيْنَيِ الرَّبِّ عَلَى الأَبْرَارِ وَأُذْنَيْهِ إِلَى طَلِبَتِهِمْ، وَلَكِنَّ وَجْهَ الرَّبِّ ضِدُّ فَاعِلِي الشَّرِّ.
    13. فَمَنْ يُؤْذِيكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُتَمَثِّلِينَ بِالْخَيْرِ؟
    14. وَلَكِنْ وَإِنْ تَأَلَّمْتُمْ مِنْ أَجْلِ الْبِرِّ فَطُوبَاكُمْ. وَأَمَّا خَوْفَهُمْ فَلاَ تَخَافُوهُ وَلاَ تَضْطَرِبُوا،


    لا استطيع أن أقيد القوي الذي في الأخرين ما لم أقيد الذي في داخلي أولاً. وبالاضافة الى ذلك بمجرد أن استرد قلبي الذي يسيطر عليه الشيطان بنعمة الله استطيع أنا اساعد اخوتي أن يفعلوا مثلي بنعمة من الله، ليس أنا من يعمل كل هذا  بل هو الله الذي يعمل في . كل ما علي أنا أخضع ذاتي لعمل الله واصلي من أجل اخوتي الذين مازلوا تحت القيود. في هذه الأثناء لابد أن اسحق ذاتي من أجل الأخرين كم سحق المسيح ذاته لأجلي لكي يتحرر اخوتي من يد القوي.


    هل جربت إن تتكلم مع لرب يسوع عن اخوتك المقيدين من قبل القوي بدلاً من أن تتكلم معهم عن المسيح؟


    .يا رب الرباب

    أشكرك على عملك في رغم عدم صلاحي واستحقاقي. مازلت تعمرني نعمك وبركتك كحسب صلاحك رغم انني لم إصنع صلاحاً قدام. مقابل محبتك الأبدية لي سأخضع ذاتي لمشيئتك طائعاً، حتي ولو كانت ضد مشيئتي، استخدمني وأرسلني يا رب  حيثما شئت وأعمل من خلالي لإتمام عملك في اخوتي، اسمح لروحك القدوس الساكن في أن يتكلم ويشفي المقيدين من قبل الشرير، لأنك أنت الذي حررتني من براثن الشرير أنا لك يا رب فأصنع معي كما يحلو لك من أجل خلاصي أنا وخلاص أخوتي.  امين

RSS Feed